U3F1ZWV6ZTI3ODIzMzI0OTkwNzI0X0ZyZWUxNzU1MzM1OTMxMDk1Mw==

واحة الغروب (بهاء طاهر)

واحة الغروب (بهاء طاهر)

مقدمة عن بهاء طاهر 

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته :-

بهاء طاهر : ولد بهاء طاهر عام (1935) وهو روائي وقاص مصري يعد من أهم الأدباء العرب ، حصل علي ليسانس الآداب في التاريخ عام( 1956) وعمل 

بالترجمة و الإخراج الدرامي و الإذاعي .
له 6 روايات و5 مجموعات قصصية بالإضافة إلي الدراسات الأدبية و النقدية .

حصل علي جائزة الدولة التقديرية في الآداب عام 1998 ، و جائزة جوزيبي أكيربي الإيطالية عام 2000 عن رواية " خالتي صفية و الدير " 

و جائزة آلزياتور الإيطالية عام 2008 عن رواية " الحب في المنفي " ، 

والجائزة العالمية للرواية العربية عن روايته " واحة الغرب" عام 2008  واحة الغروب 

هي الرواية التي سنتحدث عنها و سوف ندخل في تفاصيلها انشاء الله فيما بعد ، 

حيث ترجمت معظم اعمال بهاء طاهر إلي اكثر من 15 لغة .

واحة الغروب (بهاء طاهر)

عن رواية واحة الغروب:


يقول بهاء طاهر في رواية واحة الغروب:-
في روايتي البديعة " واحة الغروب" والتي لاقت نجاحا جماهيريا و استحسانا نقديا كبيرا ،

 يعود الأديب الكبير بهاء طاهر إلي نهايات القرن التاسع عشر،

وبداية الاحتلال البريطاني لمصر ؛ حيث يرسل ضابط البوليس المصري محمود عبد الظاهر ، والذي يعيش حياة لاهية بين الحانات و بنات الليل 

إلي واحة سيوة ؛ لشك السلطات في تعاطفه مع الأفكار الثورية لجمال الدين الأفغاني و أحمد عرابي .

ويصطحب إلي الواحة زوجته الأيرلندية " كاثرين " الشغوفة بالآثار ، والتي تبحث عن مقبرة الإسكندر الأكبر ، لينغمسا في عالم جديد شديد الثراء ،

و الخصوصية ، مازجا بين الماضي و الحاضر و الذاتي و الموضوعي و التاريخي ،

 مقدما تجربة مشوقة للعلاقة بين الشرق و الغرب علي المستويين الإنساني و الحضاري ،

واحة الغروب (بهاء طاهر)

بما فيها من صراع و توافق . عبر مواجهة شجاعة للنفس في زمن اختلطت فيه الانتهازية و الخيانة و الرغبة بالحب و البطولة .

علي هامش الرواية

استأنست في كتابة هذه الرواية التي تدور أحداثها في عصور تاريخية مختلفة بعدد من الكتب و الدراسات ، 

من حق القارئ المهتم بمقارنة الحقيقة بالخيال أن يطلع عليها و يشترك معي في بعض الخواطر حولها :

1- إن كتاب " واحة سيوة " لعالم الآثار الراحل د. أحمد فخري هو مدخلي إلي هذا العمل . 

فقد لفتت انتباهي إشارته إلي علاقة المأمور محمود عزمي بما حدث لمعبد

ام عبيدة في عام 1897 فحاولت في هذه الرواية أن أفهم الشخصية و أفهم الاحداث ، افدت كثيرا من هذا الكتاب ، 

الذي يجمع بين دقة العالم الموسوعي و أسلوب الفنان المطبوع ، 

في استلهام أجواء سيوة في القرن التاسع عشر ، لا سيما (خصوصا) فيما يتعلق بعادتي الحروب الداخلية و التعامل مع الأرامل .


عن واحة سيوة:-


2- وقد اندثرت الآن عادات القرن التاسع عشر و أصبحت سيوة إقليما مصريا خالصا يتكلم كل ابنائها العربية التي يدرسون بها في مراحل التعليم المختلفة بالواحة ، 

وإن حافظوا علي لغتهم الأصلية في التعامل فيما بينهم .

و مازالت سيوة تتميز بجمالها النادر ، الذي فتن منذ القدم هيرودوت اليوناني و الرحالة العرب و الأجانب باعتبارها أرض غابات النخيل و الزيتون و البساتين

و البحيرات العذبة و المالحة و عيون الماء التي تنبثق وسط أرضها الخضراء المحاطة بالرمال الصفراء من كل مكان .

 و مازالت أطلال "شالي" الهرمية المهيبة تتوسط المدينة بعد أن "اذابتها " أمطار غزيرة في عام 1926 . 

و أضم صوتي إلي صوت محبي هذه الواحة الجميلة بضرورة أن تراعي جهود التحديث و التنمية طابع البيئة الفريدة للمكان .

3- و مازالت سيوة أيضا هي أرض الإسكند الأكبر الذي تلقي الوحي في معبها الشير الشامخ حتي اليوم .

 و قد استغنت في الصورة أبرزها كتاب " حياة الإسكند الأكبر " للمؤرخ الروماني " كورتيوس "

 الذي عني فيه بالجانب الإنساني أكثر من التركيز علي الغزوات و البطولات الحربية التي اهتم بها غيره .

شكرا عزيزي القارئ 

هذه كانت مجرد مقدمه للرواية سوف نتحدث انشاء الله عن تفاصيل الرواية .
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

الاسمبريد إلكترونيرسالة

بحث هذه المدونة الإلكترونية
صور المظاهر بواسطة fpm