U3F1ZWV6ZTI3ODIzMzI0OTkwNzI0X0ZyZWUxNzU1MzM1OTMxMDk1Mw==

السيرة النبوية


السيرة النبوية

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته اما بعد :

سوف نلقي الضوء عاي موضوع اول هجرة في الاسلام :

باب هجرة من هاجر من أصحاب رسول الله صلي الله عليه و سلم ، صلي علي محمد عليه افضل الصلاة و أتم التسليم ، حيث بدأت الهجرة من مكة الي أرض الحبشة فرارا بدينهم 

من الفتنة قد تقدم ذكر أذية المشركين للمستضعفين من المؤمنين ، و ماكانوا يعاملونهم به من الضرب الشديد و الإهانة البالغة كما يحدث في المسلمين الان في الهند و الصين ،

المهم كان الله عز و جل قد حجرهم عن رسول الله صلي الله عليه و سلم ، و منعه بعمه أبي طالب . كما تقدم تفصيله . والله الحمدلله و المنة .

باب الهجرة في الاسلام 


وروي الواقدي أن خروجهم إليه في رجب سنة خمس من البعثة ، وأن أول من هاجر منهم أحد عشر رجلا وأربع نسوة 


، وإنهم انتهوا إلي البحر ما بين ماش و راكب ، فاستأجروا سفينة بنصف دينار إلي الحبشة . وهم : عثمان بن عفان ، وإمرأته رقية بنت رسول الله صلي 

الله عليه وسلم ، وأبو حذيفة بن عتبة ، وإمرأته سهلة بنت سهيل ، والزبير بن العوام ، ومصعب بن عمير ، و عبد الرحمن بن عوف ، و أبو سلمة بن عبد الاسد 

، وأمرأته أم سلمة بنت أبي أمية ، وعثمان بن مظعون ، وعامر بن ربيعة العزي ، وإمرأته ليلي بنت أبي حثمة ، وأبو سيرة بن أبي رهم ،

و حاطب بن عمر ، وسهيل بن بيضاء ، و عبدلله بن مسعود رضي الله عنهم اجمعين . 


السيرة النبوية


اقوال علماء التفسير:



(1) في بن هشام : يقول بل أبو حاطب و أبنائهم ، وعمار بن ياسر ، نشك فإن كان فيهم فقد كانوا ثلاثة و ثمانين رجلا . و قال محمد بن إسحاق :

فلما رأي رسول الله صلي الله عليه وسلم ما يصيب أصحابه من البلاء ، و ماهو فيه من العافية ، بمكانه من الله عز و جل و من عمه أبي طالب ، و أنه لا يقدر

 علي أن يمنعهم مما هم فيه من البلاء ، و قال لهم : لو خرجتم إلي أرض الحبشة ، فإن بها مليكة لا يظلم عنده أحد ، و هي أرض حدق ، حتي يحمل الله لكم فرجا مما انتم فيه .

فخرج عند ذلك المسلمون من أصحاب رسول الله صلي الله عليه وسلم إلي أرض الحبشة مخافتة الفتنة و فرارا إلي الله بدينهم . فكانت أول هجرة كانت في الإسلام . فكان أول من خرج من المسلمين عثمان بن عفان ، و زوجته رقية بنت رسول الله صلي الله عليه وسلم .

هل صليت علي النبي اليوم ؟؟

شكرا عزيزي القارئ 

و السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

الاسمبريد إلكترونيرسالة

بحث هذه المدونة الإلكترونية
صور المظاهر بواسطة fpm